فلنحلّق معًا إلى أبعد الحدود

عبدالله بن ناصر الداوود – الرئيس التنفيذي لمجموعة "سيرا"

إنه لمن دواعي فخري أن أتحدث إليكم اليوم، وأذكر معكم الإنجازات الرائعة التي حققناها معًا. مسيرة دامت 40 عامًا استطعنا من خلالها تحقيق نقلة نوعية وإنجازات غير مسبوقة في كافة مجالات أعمالنا وتحدي أنفسنا في كل ما نقوم به، وكانت النتيجة مشرفة وتفوق كل التوقعات.

نحن نعلم جميعًا أننا على أعتاب مرحلة جديدة، مرحلة تتوجه فيها المملكة العربية السعودية نحو خطط طموحة ومستقبل يُشرق بالإمكانات الهائلة.

وتحوّلنا من مجموعة "الطيار" إلى مجموعة "سيرا" يعكس رؤيتنا وتطلعاتنا ومدى حرصنا على الالتزام برؤية السعودية 2030، والتي نهدف من خلالها إلى فتح آفاق جديدة في مجال السفر وبناء جسور من المعرفة والتواصل بين الثقافات.

لقد استطعنا خلال مسيرتنا أن نبتكر مفهومًا جديدًا للسفر وأن نكون بمثابة حلقة وصل بين الثقافات؛ وذلك عبر تمكين عملائنا من السفر داخل المملكة العربية السعودية وإلى أنحاء العالم بكل سهولة وراحة، وهذا نابع من حرصنا على تبنّي أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال السفر، ومنصتنا الإلكترونية التي انطلقنا بها إلى أعمال جديدة ومجموعة من العلامات التجارية المتميزة، هذا بالإضافة إلى قسم التعاقدات التجارية ووحدة إدارة البيانات وتحليلها، التي تساهم في دعم اتخاذ القرارات الخاصة بالمجموعة وابتكار حلول تتوافق مع احتياجات عملائنا.

لقد ساهمت السمعة الطيبة التي تحظى بها المجموعة وخبراتنا وتجاربنا في عالم السفر في رسم معالم نجاحنا، وها نحن اليوم نجني ثمار نجاحاتنا المتتالية التي حققناها خلال مسيرتنا. إن اعتزازنا وفخرنا بما قدّمناه لا يقتصر على كوننا الشركة الرائدة لحجوزات السفر في الشرق الأوسط، بل يتعداه إلى التنوع الثقافي في فريق العمل داخل المجموعة، والذي يحرص كل فرد فيه على منحكم رحلة تفوق توقعاتكم ويلهمكم لاكتشاف العالم من حولكم.

ندعوكم لأن تكونوا جزءًا من نجاحنا وأن تحلّقوا معنا نحو آفاق جديدة، آفاق نصل فيها العالم من حولنا ونحقق فيها المزيد من النجاحات.